للتشارك في الاراء والمعلومات وتكوين صداقات جديدة معا نصنع عالمنا
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بيتنا والطوفان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صديقة الحياة

avatar

عدد المساهمات : 326
نقاط : 3866
تاريخ التسجيل : 17/09/2008
العمر : 24

مُساهمةموضوع: بيتنا والطوفان   السبت سبتمبر 19, 2009 8:39 am

لعل اهم مايميز صباح اليوم الثامن والعشرين من رمضان المبارك هو عمليات التعزيل ولف محشي اليبرق التي شغلتنا،ولكن إطلالة العصر مع دموعٍ أخذت السماء تذرفها جعلت في اليوم حدثاً جديداً إلا أنّ صباح اليوم التاسع والعشرين من رمضان كان اكثر إثارة فقد أجهشت السماء وامتلات الأراضي بالمياه إلى سمعت امي تصرخ طالبةً مني ومن أختي ملاك الفجرالاستيقاظ ،استيقظت مسرعةً فصوت أمي أثار فيّ الفضول والانفعال،مالذي يجري؟!!!!!
كان الحادث نفسه الذي حدث منذ عامين يتكرر اليوم،هاهي المجاري تتضل طريقها تحت الأرض وتجد الفرج في دارنا فتنبع بغزارةٍ كمساجين فتح لها الباب بعد خمسين سنةً في الحبس،كانت المياه سوداء أخذت تعلو وتعلو والوسيلة التي أنقذتنا منذ عامين(وهي مضخة مهملة)تحتاج لبعض العميلت حتى تعود لنشاطها،اتصلت امي بأبي الذي أمر عاملاً له بالحضور لإجراء الإسعافات للمضخة أما نحن فقد علونا طابقاً حيث يقبع بيت جدي وقررنا المكوث ريثما تحل الأزمة ،كنت أشاهد الطوفان من الأعلى بدا بيتنا كأنه محيطٌ متكامل يتكون من رصيف قاري ومنحدر ثم الأعماق السحيقة التي تتمركز في وسط ارض دارنا الغريقة ،ولكن ولله الحمد جاء العامل النشيط وقام بدوره على أكمل وجه فكفت المجاري عن إغداق الماء وبدأت بممارسة دورها الفعلي في رشف القذارة.
عدنا إلى منزلنا الحبيب كانت الروائح الزكية تفوح منه(وأي روائح.!!!)فشمرنا عن سواعدنا وبدأنا العمل،في البداية أنقذنا الضحية الأولى المدعوة غرفة أهلي ثم الثانية غرفة إخوتي ثم غرفة الجلوس فأرض الدار والمطبخ(لحسن الحظ نجت غرفتي من الكارثة لأنها مرتفعة قليلاً عن باقي الغرف).كنا ننظف وأختاي التوأم الصغيرتان يتضاغون عند أقدامنا وقد تولوا مهمة البكاء بالتناوب إلى أن قطعت ملاك الفجر عملها وتولت أمرهما.
ياللهول ما أزعجه من موقف ذلك الذي كدت أبكي فيه عندما شاهدت ثالث صرصور أغرقته المياه فنبع مع المجاري ليدفن في شاطئنا الجميل وتكرر الموقف عندما شاهدت بزاقة لها مصير الصرصور نفسه.
وبعد أن خفت هذه المعركة بدأت أمي بترتيب غرفة الأغراض المهملة(الكراكيب)وكأن العمل كان متوقفاً عندنا حتى نبدأ بعملٍ جديد!!!!!!!
كانت عيديّةً لا تنسى ولكن كان لابد من القول: (الحمد لله رب العالمين).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
TaHeR iN ThE MiddLe

avatar

عدد المساهمات : 257
نقاط : 3350
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 26
الموقع : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

مُساهمةموضوع: رد: بيتنا والطوفان   السبت سبتمبر 19, 2009 1:22 pm

ههههههههههه

اما يا صديقة ما خرجك الا تلطعي كاتبة وانا بضمنلك تكوني ناجحة
عن جد ما وقفت عن الضحك وانا عم أقرا
اول ما قريت العنوان توقعت انو يكون عن هالمشكلة لانو كتير من قرايبينا صارت معن نفس المشكلة
رغم انو نحن طابق ارضي لكن المجارير كانت معنا ولم تطف اي بلوعة والحمدلله وبقينا بسلام وامان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.shbab1.com/2minutes.htm
صديقة الحياة

avatar

عدد المساهمات : 326
نقاط : 3866
تاريخ التسجيل : 17/09/2008
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: بيتنا والطوفان   الأحد سبتمبر 20, 2009 2:16 am

مشكوووووووورعلى الرد
والحمد لله أنكم نفدتو من هالمشكلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
TaHeR iN ThE MiddLe

avatar

عدد المساهمات : 257
نقاط : 3350
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 26
الموقع : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

مُساهمةموضوع: رد: بيتنا والطوفان   الأحد سبتمبر 20, 2009 2:45 am

انا برأي تعلقو قوارب نجاة بكل غرفة بركي شي يوم كنتو نايمين وأجا الطوفان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.shbab1.com/2minutes.htm
دمعة أمل
Admin


عدد المساهمات : 132
نقاط : 3516
تاريخ التسجيل : 06/09/2008
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: بيتنا والطوفان   السبت سبتمبر 26, 2009 2:27 am

بدون تعليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lamasat.ahlamountada.com
 
بيتنا والطوفان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسات ملونة :: المنتدى العام :: المنتدى الأدبي :: بأقلامكم-
انتقل الى: